الأخبار

للتواصل

بجانب جامعة زايد ,مدينة زايد
أبوظبي ، الامارات العربية المتحدة
صندوق بريد 3320, أبو ظبي, الامارات العربية المتحدة
هاتف : 0097126359999


عقد ديوان المحاسبة برامج توعوية للمؤسسات الأكاديمية في الدولة بالتنسيق مع كل من جامعة الإمارات وكليات التقنية العليا، حيث استهدف البرنامج طلاب كليات الإدارة والاقتصاد والقانون، وذلك في إطار الخطة التوعوية للفساد التي أطلقها الديوان أخيرا والتي اتخذت عنوان «ديوان المحاسبة واختصاصاته في الرقابة على المال العام ومكافحة الفساد».

وقد تم تقديم عرض توضيحي تضمن التعريف بديوان المحاسبة واختصاصاته الرقابية، واستعراض الدور الذي يقوم به في مكافحة الفساد، والتي تم التركيز فيها على دوره في مساءلة الموظفين العموميين في الجهات الخاضعة للرقابة عن وقائع الغش والفساد والمخالفات المالية التي من شأنها المساس بالأموال العامة للدولة، كما تم التطرق إلى التمييز بين مفهوم المخالفة المالية والغش والفساد المالي، وطرق التحقيق والإجراءات والضوابط المتبعة بشأنها، ووسائل الكشف عن حالات الغش والفساد والمخالفات المالية، ومن المقرر خلال الأيام المقبلة عقد البرنامج التوعوي لطلاب جامعتي الشارقة وزايد.

 

اختصاصات

فيما تم تسليط الضوء على اختصاصات ديوان المحاسبة الرقابية الأساسية والمكونة من ثلاثة اختصاصات رئيسية وهي: الرقابة المالية والقانونية ورقابة الأداء بالإضافة إلى الرقابة الإلكترونية، كما تم تقديم شرح تفصيلي عن السياسات والنظم والنظريات الرقابية المتبعة في الديوان وفق أفضل المعايير الدولية للرقابة في القطاع العام والدور الإضافي الذي يقوم به الديوان فيما يتعلق باتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

وكذلك تم التعريف بالمنهجية المتبعة في الديوان للتحقيق في جرائم الغش والفساد والمخالفات المالية، وتحديد مفهوم المخالفة المالية ومجالات وقوعها، والجزاءات التأديبية التي يفرضها القانون على الموظفين الذين يقومون بمخالفة القواعد والأحكام المالية في تلك الجهات.

 

مكافحة الفساد

وأكد الدكتور حارب سعيد العميمي رئيس ديوان المحاسبة بأن البرامج التوعوية تلعب دوراً كبيراً في مجال مكافحة الفساد من خلال تعزيز وعي أفراد المجتمع بأهمية الحفاظ على المال العام، وأن هنالك مسؤولية وطنية تقع على عاتق الجميع من أفراد ومؤسسات تتمثل في حماية المال العام مما يستدعي دعم مبادرات ديوان المحاسبة في مكافحة الغش والفساد والإبلاغ عن أية وقائع من شأنها أن تؤدي إلى المساس بأموال الدولة.

وأضاف بأن الهدف الاستراتيجي من هذه المبادرة يتمثل في توعية الشباب بمخاطر الفساد وطرق الحد منه، فضلاً عن وجود أهداف أخرى تتمثل في إرساء مبادئ المسؤولية والشفافية والنزاهة والكفاءة في المؤسسات التعليمية، وتعزيز التعاون بين الديوان وتلك المؤسسات في كافة المجالات.

وأشار إلى أن من أبرز المسؤوليات التي تقع على عاتق المؤسسات التعليمية تلك التي ترتبط بالبرامج التوعوية والتثقيفية للطلاب والطالبات لإذكاء وعيهم بمخاطر الفساد ووسائل الحد منه، وذلك كله في سبيل غرس قيم المسؤولية الوطنية لديهم.